الرئيسية / الرياضة / بالصور ..10 نجوم مصريين.. أبطال العالم في “النسوان”!

بالصور ..10 نجوم مصريين.. أبطال العالم في “النسوان”!

بالصور ..10 نجوم مصريين.. أبطال العالم في “النسوان”!

يارا نعوم ومتعب

عالم الشهرة والنجومية والأضواء، يجعل الكل مهتم بأخبار النجم الشخصية منها والكروية، والشخصية بشكل أكبر، من يحب مع من سهر ومع من خرج، كيف يأكل كيف يشرب، ما نوع “المزز” المفضلة إليه..

 

هذه هي حياة النجوم لا أسرار فيها ولا خصوصيات والشاطر فيها هو من ينجح في الحفاظ على أسراره وحياته الشخصية، الشاطر هو من يحمل الوسامة والنجومية والأموال وفي الوقت نفسه يحافظ على سمعته وعلى أسرار بيته وأسرته، ولنا في أبو تريكة وحسام غالي وحازم إمام (الكبير) قدوة ومثل، ولكن مثلما هناك قدوة حسنة فهناك قدوة سيئة أحيانا..

 

هناك نجوم هم أبطال العالم في “النساء”، وإنما هي يحترفون السهر وأخبارهم تملئ الصحف ومواقع الإنترنت، أخبار زوجاتهم وصديقاتهم، وخروجاتهم وسهراتهم الزرقاء منها والحمراء.. وهؤلاء هم من نتناولهم في السطور التالية..

 

 

1- عماد متعب

 

قبل أن يتزوج ملكة جمال مصر، كانت أخباره ومغامراته تملأ صفحات الجرائد، كان أكل عيش صحفيو البابارتزي المصريين على أخبار متعب، هو الملك المتوج أصحاب الصولات والجولات في عالم الحريم، وبعد أن هداه الله وتزوج لأنه اختار نجمة فأصبحت كل خطوة يخطوها مراقبة كل “منفسن” على جمال زوجته يتصيد له الأخطاء ويبرزها رابطا إياها بزوجته، وطبعا هو أعطى للجميع الخيط بتراجع مستواه.

 

2- شيكابالا

 

مواصفات النجم الأسمر الشكلية قد لا تجعله دونجوان الملاعب، ولكن سهراته وصوره مع الفتيات في الكافيهات وسهرات الأنس والفرفشة ملأت الإعلام المصري أيام كان يلعب في الزمالك، وساعاده على ذلك أن اللعب للزمالك هو نوع من البطالة المقنعة فلا التزام في التدريب ولا ضوابط ولا غيره، والنادي في النهاية لا يحقق بطولات فليس هناك ضغطا خاصة أن أي خسارة “بيشيلها” التحكيم، أو غباء الآخرين..

 

three- أحمد الشناوي

 

رغم أنه في سنة أولى نجومية فحارس مرمى منتخب مصر ونادي الزمالك الثاني اختار الطريق الصح.. ليس بصداقاته المتعددة ولا صوره مع البنات، ولكن لأنه اختار الزمالك الذي لا يحاسب فيه أحدا أحد.. الشناوي مستواه في تراجع ولم ينتظر أ، يسير في النجومية حتى تثبت قدميه ولكن الأضواء بهرته مبكرا فانتشرت صوره مع الفتيات وفي السهرات.

 

 

4- محمد زيدان

 

ما بين خطوبته للفنانة مي عز الدين، وانفصاله عنها وخيانته لها، وكذبه في عدم البوح بعلاقته مع صديقته الألمانية وحملها منه، ثم إعلانه الزواج منها فيما بعد، زيدان هو نموذج للفتى اللعوب يقضي حياته طولا وعرضا، وتتمحور حياته حول الفتيات والليل والسهرات.

 

5- إبراهيم سعيد

 

قديما حكت النكتة أن “برص” خرج في الليل وفي يده زجاجة خمر وأخذ يصيح بأعلى صوته: “لولا الخمر والنسوان لكنت قد أصبحت تمساحا”، هو ليس تشبيها ولكن إبراهيم سعيد هو تمساح لعب حقيقي ولكن مغامراته العاطفية وزواجه وطلاقه وسيرته مع النساء “جابته ورا” وأضاعت مستقبله في كرة القدم وحرمته من أن يكون أعظم تماسيح الكرة المصرية.

 

 

 

6- ميدو

 

منذ أن كان صغيرا في جنت البلجيكي وأياكس أمستردام الهولندي عشق ميدو حياة السهر والخروج والنساء والاحتفالات، قد يكون الزواج غير من طبعه أو تقدمه بالعمر ولكنه قبل الزواج كان “خلبوص” وربما أثر ذلك عليه يوما وأضر به في عالم الاحتراف، وربما عدم انتظام ساعات نومه وسهراته كانت أحد الأسباب التي أوصلت “كرشه” لما هو فيه الآن!

 

7- جمال حمزة

 

دنجوان آخر من مدرسة الزمالك لإنتاج معشوقي النساء، وكأن النادي يجتذب هذه النوعية أو يصنعها بداخله، فجمال حمزة تناولت الصحف كثيرا أخبار زواجه وطلاقه ومعايرة مرتضى منصور له بفتاة ليل كان يعرفها، ولعل حياته الليلية تلك هي التي أنهت عمره في الملاعب مبكرا وأفلت نجمه رغم ما يتمتع به من موهبة واضحة.

 

eight- حازم إمام

 

المقصود هو الصغير وليس الكبير، فما بين زواجه الأول وفضيحة أحمد رفعت مدير الكرة بالنادي والذي عايره تليفزيونيا أنه يأتمر بأمرها، ثم طلاقه واتجاهه لزيجة أخرى وطلبه سلفة من أجل الزواج الثاني، وهكذا ما بين زواج وطلاق ضاعت موهبته واختفى.. زمالك أيضا ايه الحكاية؟!

 

 

9- محمد عبد المنصف

 

كان دنجوانا قبل زواجه من الفنانة المصرية لقاء الخميسي، ولكن بعد زواجه استحوذ اهتمام الصحف والجرائد لجرأته، ولأن هذه النوعية من الزيجات تجتذب الكاميرات دائما، كان عبد المنصف دائما تحت الأضواء وكالعادة يتم الربط دائما من “المنفسنين” بين تراجع مستواه وزوجته.. وهو ما لم يحدث ولكن النفسنة تجبر المنفسنين على أن يفترضوا ذلك..

 

10- رامي سعيد

 

بدايته كانت في المقاولون العرب، وكان أحد أفضل اللاعبين في مركز الظهير الأيمن، وتألق حتى انتقل للأهلي، ولكنه لجأ إلى طريق الحريم، وسار في المسار الخاطئ بصداقته بزوج نجم مشهور، وهي الصداقة التي حامت حولها الشبهات وتصيدتها عدسات الكاميرا والصحف في كل مكان، ومن يسلك طريق النسوان في كرة القدم ليس له مكان، وهذا ما حدث لرامي سعيد.

(1423)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>